لفتيت: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بلغت سن الرشد

قال عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بلغت سنة الرشد، حيث امتدت برامجها منذ أن أعلن عنها الملك محمد السادس في شهر ماي من سنة 2005، وهي مستمرة في نتائجها الإيجابية التي تلمس حياة المغاربة إلى اليوم.

وزاد “لفتيت” صباح اليوم الثلاثاء، أن برامج المبادرة ستستمر ولن تعلن نهايتها مع استيفاء مراحلها الثلاث على مدى السنوات الـ 18 الماضية، لأنها حسب إفادته تجيب عن جملة من انتظارات المواطنين المغاربة، كما أنها فعالة على أرض الواقع.

واعتبر الوزير اليوم أمام المستشارين في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفهية، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروع ملكي، كما أنها إنتاج مغربي محض لم يتم استيراده من الخارج، ووصف إياها بأنها “ابتكار مغربي لمواجهة تحديات مغربية”، وتابع بالقول “هذا هو روح المبادرة وسر نجاحها”.

ولفت المتحدث ذاته، أن كل مرحلة من مراحلة المبادرة يتم إخضاعها للتقيم من أجل الوقوف على أوجه نجاحها ومكامن الخلل التي تعتريها، مشددا على أنه تم الشروع من الآن في تقييم المرحلة الأخيرة التي ستنتهي العام القادم 2023.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى