لشكر: أعرف بنكيران حينما كان زير نساء وحينما احتج مع قتلة بنجلون

ردّ إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بقوة على عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، الذي هاجم أمس لشكر، في بث مباشر على صفحته الرسمية بـ”الفايسبوك”، وطالبه بتصحيح مساره السياسي كحزب.

وشدّد لشكر خلال حلوله ضيفا أمس الأحد ضيفا على برنامج بإذاعة “ميدي راديو” من تقديم الصحافي رضوان الرمضاني قائلا: ” بلغني في الطريق أن هناك تصريح من بنكيران، ولذلك لا تعليق لدي على ما قاله مع  كامل الأسف”، مضيفا “أنا أعرف عبد الإله بنكيران دائما متلقبا، وأعرفه حينما كان شعره طويلا وحينما كان زير النساء في كلية العلوم، أعرف هذا الأمر وعشناه في سنة 1972، وكنا وقتها ملتزمون بالنضالات والمعارك”.

وتابع لشكر “بين عشية وضحاها انقلب الرجل في سنة 1973 أو 1974، وأطلق لحيته وشرح في إعطاء النصائح”.

وأشار لشكر إلى أن بلطجة بنكيران تجسدت خاصة حينما خرج في مسيرة مساندة لقتلة عمر بنجلون، مبرزا أن “هذه البلطجة ستظل مستمرة ومع كامل الأسف كنا نعتقد أن رئاسة الحكومة تفرض واجب التحفظ، لكن استمر الشعب المغربي يتذكر ما كان يقوله بنكيران في حق كل مؤسسات البلاد وشخصياتها وأحيانا طريقة بهلوانية للابتزاز وربح مواقع أخرى”.

 

 

 

 

 

.

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى