قضية حامي الدين تحضر في اجتماع الأغلبية

هيمن موضوع فشل الحوار الاجتماعي، وموقف وزير الدولة، مصطفى الرميد، من قضية متابعة عبد العلي حامي الدين، على اجتماع الأغلبية، الذي عقد مساء أمس الأربعاء، بمقر اقامة رئيس الحكومة بالرباط.

ويبدو من الصورة التي نشرت حسب صحيفة “أخبار اليوم”، في عددها ليوم غد الجمعة، غياب وزير الدولة المكلف بحقوق الأنسان، فيما حضر سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إلى جانب العثماني وكل زعماء الأغلبية.

وعن غياب الرميد أفادت مصادر الصحيفة نفسها، فإن الرميد غاب لتجنب الجدل حول موقفه من قضية حامي الدين، والذي عبر عنه في تدوينة انتقد فيها بشدة قرار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى