فريق برلماني: “السائقون المهنيون يعانون من المنافسة غير المشروعة لأصحاب التطبيقات”

لفت فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إلى بروز عدد كبير من السائقين قال إنهم استعانوا بالتطبيقات الإلكترونية لنقل المواطنين دون التوفر على رخصة الثقة الضرورية لقيادة سيارات الأجرة ونقل الركاب.

وقال الفريق في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إن “العديد من السائقين المهنيين يعانون من منافسة شرسة وغير مشروعة من قبل هؤلاء الفاعلين الجدد في مجال نقل الركاب، حتى إنهم وجدوا أنفسهم أمام تهديد حقيقي لمدخولهم”.

وسجل ذات المصدر أن “مشاحنات ونزاعات تنشب بين السائقين المهنيين وأصحاب التطبيقات، تصل في بعض الأحيان إلى محاصرة سيارات نقل الركاب عبر التطبيقات من قبل سائقي سيارات الأجرة، في ظل غياب نصوص قانونية منظمة لهذا الأسلوب الجديد للنقل”.

رأي الحكومة:

قال وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل الأسبوع الماضي، إن أي توجه نحو تقنين النقل عن طريق التطبيقات الإلكترونية، يرتبط باستعداد مختلف المتدخلين في النقل الجماعي، من سيارات الأجرة بصنفيها وكذا الحافلات.

واعتبر “عبد الجليل” متحدثا في ندوة أمام وسائل الاعلام، أن منظومة النقل في المغرب تتمتع بعدد من الخصوصيات، مضيفا أن سيارات الأجرة سواء الكبيرة أو الصغيرة منها، تقدم خدمات كبيرة للمواطنين.

وتعتبر “الطاكسيات” بحسب المسؤول الحكومي، الوسيلة التي تؤمن تنقل أكبر عدد من المواطنين في المغرب، على عكس بلدان أخرى تتمتع بتنوع وسائل النقل ووفرتها.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى