غياب ملاعب القرب بجماعات ضواحي أكادير يسائل وزير الرياضة

أثار النائب البرلماني، حسن أومريبط، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، غياب الملاعب الرياضية بالجماعة الترابية الدراركة التابعة لعمالة أكادير إداوتنان. وذلك ضمن سؤال كتابي، وجهه إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وقال البرلماني إن مختلف الفئات العمرية القاطنة بتراب الجماعة الترابية للدراركة، التابعة لعمالة أكادير إداوتنان، تعاني من الافتقار إلى ملاعب القرب لممارسة مختلف الرياضات الجماعية التي لها دور كبير جدا في صقل المواهب الرياضية وترسيخ قيم المواطنة والمنافسة الشريفة والتعاون في وجدان الناشئة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه الجماعة القروية التي تعد ثاني أكبر جماعة بالإقليم من حيث الامتداد الترابي ومن حيث الكثافة السكانية، وتضم حوالي 160 ألف نسمة، لا تتوفر على أي ملعب مُجهز وقادر على استيعاب الطلب الكثيف على ممارسة الهوايات الجماعية، وبالتالي أصبح العثور على فضاء رياضي لائق بترابها شبه مستحيل، باستثناء ملعب يتيم غير مكتمل البناء والتجهيز بتكاديرت نعبادو، وهو الأمر الذي يُعد إكراها كبيرا أمام الساكنة بتراب هذه الجماعة والفرق الرياضية التواقة إلى تدريب الأطفال والشباب وتنظيم المنافسات الرياضية.

ونبه البرلماني إلى أن الوضعية نفسها تعيشها معظم الجماعات الترابية بالعالمين القروي وشبه القروي، التابعة لعمالة إقليم أكادير إداوتنان، وذلك على الرغم من تزايد الاهتمام بالممارسة الرياضية وسط شبابها، وأهميتها في حسن الاندماج الاجتماعي.

وتساءل النائب البرلماني عن التدابير التي ستتخذها الوزارة لخلق ملاعب رياضية بالجماعة القروية الدراركة وباقي الجماعات القروية التابعة لعمالة أكادير إداوتنان.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى