عبد الجليل يكشف رؤية وزارته لتخفيض ضحايا حرب الطرق بالمغرب

قال وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، إن تخفيض معدل القتلى والجرحى ضحايا حوادث السير بالمغرب ممكن، رابطا ذلك بالنتائج المحققة فيما يخص تدبير ملف السلامة الطرقية في المملكة، وكذا التجارب الدولية الرائدة في هذا المجال.

وأورد الوزير في كلمة له، أمس الاثنين، في ندوة بالرباط، أن الأمر يحتاج مقاربة شمولية ومخطط عمل هيكلي محكم يحدد المسؤوليات والعمليات والبرامج والجدولة الزمنية ،والاعتمادات المالية الضرورية ومؤشرات التتبع والتقييم.

وأوضح المتحدث أمام الحاضرين، أن الحكومة تظل واعية بأهمية هذا الورش، للحد من آفة حوادث السير على الطرقات، مسجلا أن الأخيرة تملك الإرادة القوية لدعم وتطوير عمل كافة المتدخلين في هذا الميدان، كما تدرك بحسبه أهمية التعاون والشراكة وتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات في مجال السلامة الطرقية وطنيا ودوليا.

وأضاف المسؤول الحكومي أن حوادث السير تشكل عاملا سلبيا يعيق مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث يتم وفق الأرقام التي قدمها تسجيل حوالي 3600 حالة وفاة وأزيد من 150 ألف إصابة سنويا على الطرق الوطنية، وهو ما يمثل تكلفة مالية تبلغ حوالي 19.5 مليار درهما سنويا.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى