ضربة موجعة للبوليساريو.. هروب جماعي من مخيمات تيندوف

تعيش مخيمات المختطفين بتندوف الجزائرية مؤخرا، على وقع زلزال كبير، اعتبره كثيرون مؤشرا على بداية انهيار المليشيات العسكرية للبوليساريو الوهمية نتيجة الجرائم المرتكبة داخل المخيمات تحت إشراف النظام الحاكم في الجزائر.

في هذا الصدد، كشف منتدى فورساتين المعارض أن المخيمات تشهد منذ أسبوعين “إعلانات فردية وجماعية بالرغبة في الهروب بأي ثمن ، وبدون تنسيق بين الأطراف عجت تطبيقات التراسل الفردي خصوصا الواتساب، برسائل متبادلة بين أشخاص ومجموعات من جهة وعائلاتهم وذويهم من جهة، تفيد بتصريح أصحابها بنيتهم مغادرة مخيمات تندوف بأي ثمن وتحت أي غطاء، وبأي وسيلة ومهما كانت العواقب”.

وأوضح المصدر ذاته، أن عدوى الهروب وصلت أهم “مؤسسات البوليساريو وهي المؤسسة العسكرية، بعد إعلان محسوبين على ميليشياتها بشكل صريح عن بحثهم عن مساعدة في العبور الى الضفة الأوروبية، معتبرا ذلك “خطوة جريئة وغير مسبوقة على الاطلاق ، كشفت حجم التفكك داخل مؤسسات البوليساريو، واستفحلت لتصل أهم دعائمها وأركانها”.

وأشار المنتدى إلى أنه “انطلقت قبل 15 يوم رحلة الهروب الجماعي لعائلات وذوي قياديين الى خارج المخيمات تحت بند “حرارة الصيف”، مشبها إياه بـ”ترحيل قسري جماعي للأهالي والأقارب قبل حلول الكارثة، أو على الأقل استغلال فصل الصيف كفترة ترقب ودراسة للأوضاع بالمخيمات التي تشهد فوضى عارمة وانفلاتا أمنيا خطيرا، بلغ مستويات متقدمة من القتل واعتراض السبيل وقطع الطريق وسرقة السيارات والسطو والهجوم حتى على المؤسسات الرسمية، والأخطر انضمام محسوبين على شرطة ودرك البوليساريو للعصابات المسلحة وتورطهم في جرائم بالدليل والبرهان”.

وأكد المصدر ذاته، على أن هذا الأمر أثار “صدمة واستدعى توجيه طلبات عاجلة من عدد كبير من الساكنة بضرورة التدخل الجزائري والاشراف المباشر لمؤسساتها الأمنية على المخيمات وتأمينها، مع اتخاذ القبائل الصحراوية لإجراءات سريعة لرص الصفوف وتحصين نفسها بالاعتماد على مجموعات قبلية مسلحة طلبا للدفاع عن النفس”.

وأضاف المنتدى أن هذا “وضع جديد يحاول العقلاء والحكماء وشيوخ القبائل تفاديه، وتركيز الجهود لمواجهة عصابة جبهة البوليساريو ، التي فقدت البوصلة وأصبحت قاب قوسين من الغرق ، وهي شهادة واقعية باعتراف قياديين وجهوا نداءات استغاثة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه”.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى