صديقي يكشف إجراء اختبارات على 500 عينة للحليب للتأكد من سلامتها الصحية

قدم محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، معطيات حول ضمان احترام مراكز جمع الحليب لشروط الصحة والسلامة، حيث تم خلال سنة 2022، أخذ 500 عينة للقيام بالتحاليل والأبحاث المخبرية اللازمة للتأكد من مطابقة هذا المنتوج لمعايير السلامة الصحية المعمول بها.

ولم يكشف وزير الفلاحة عن نتائج الاختبارات التي تم القيام بها، لكنه أكد في جوابه على سؤال كتابي للمستشار خالد السطي، عن فريق الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يقوم بمجموعة من التدابير لمواكبة عملية ترخيص مراكز جمع الحليب، حيث تتم أيضا مراقبة الوحدات المرخصة، إذ تقوم المصالح البيطرية التابعة للمكتب بمنح الترخيص على المستوى الصحي والمراقبة الدورية لمراكز جمع الحليب، قصد الوقوف على الظروف العامة لإنتاجها ومدى استجابتها للشروط الصحية المعمول بها، حيث أوضح الوزير أن عدد مراكز جمع الحليب المرخصة قد بلغ 466 مركزا خلال سنة 2022.

وإلى جانب ذلك، تقوم مصالح المكتب بتعليق أو سحب الترخيص الصحي من كل مركز لجمع الحليب التي أثبت الزيارات الصحية البيطرية الميدانية أنه لا يتوفر على الشروط الصحية المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل. كما أن المكتب يقوم سنويا، بتنفيذ مخطط مراقبة ورصد المتبقيات المضادات الحيوية والمواد الممنوعة والمبيدات وملوثات البيئة وغيرها في الحليب.

وأشار الوزير صديقي، إلى أن المكتب قد قام بتنظيم أيام تحسيسية للتعاونيات تحت شعار “الترخيص الصحي لأونسا إلزامية قانونية للوحدات العاملة في القطاع الغذائي”، وذلك بهدف توعية التعاونيات العاملة بالقطاع الغذائي بضرورة الحصول على الترخيص على المستوى الصحي وقد شمل هذا التحسيس مراكز جمع الحليب.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى