سداس: لشكر أثبت فهمه لحزب الاتحاد وهو رجل المرحلة ونأمل قيادة الحكومة في 2026 والمؤتمر مجرّد آلية -فيديو

قالت فتيحة سداس، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إن أعضاء الحزب عاشوا ظروفا صعبة، بسبب الانتقال من الخلاف السياسي إلى السب والشتم.

وصرحت عضو المكتب السياسي في حديث لـ “سيت أنفو”، “أعتقد أن الأخ الكاتب الأول لعب دورا كبيرا، في الاستحقاقات الأخيرة؛ تتبعا وبحثا عن المرشحين ودعما للأقاليم، الشيء الذي يجب أن نرصده”.

وأضافت “الكل يتحدث عن المؤتمر، في حين أنه ليس إلا آلية، الأهم هو أن كيف سيدافع حزب الاتحاد الاشتراكي اليوم، عن قضايا المغاربة”.

وأكدت سداس أن المؤتمر “عادي” وتم تأجيله من يونيو إلى الآن، بسبب الانتخابات، “الأساسي هو الورقة السياسية التي يطرحها الحزب، وكيف سنواجه المغاربة وندافع عنهم”.

وقالت فتيحة سداس، إن “هناك ست ترشيحات، لكن هناك شبه إجماع على ترشح الأخ ادريس لشكر لولاية ثالثة”.

وأوضحت سداس أن ادريس لشكر لم يبدي رغبته في الترشح، لكن هناك إجماع من طرف الاتحاديين الذين يشتغلون داخل الحزب وخاضوا عدة معارك، بإعادة ترشيح لشكر.

وأضافت عضو المكتب السياسي، أن لشكر لم يترشح لحد الساعة، لأن المؤتمر لم يصادق بعد على التعديل المطروح.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى