خلفيات إسناد تنفيذ “فرصة” للشركة المغربية للهندسة السياحية

عزا مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة إسناد تنفيذ برنامج فرصة الذي أطلقته الحكومة إلى الشركة المغربية للهندسة السياحية، للرغبة الملحة في ربح الوقت وتمويل مشاريع الشباب دون الحاجة إلى إجراءات مسطرية معقدة أحيانا.

وشدد المسؤول الحكومي في ندوته اليوم الخميس بالرباط أن إطلاق برنامج “أوراش” وبعده “فرصة”، يرمي بالأساس إلى إيجاد حلول آنية من شأنها أن تنهي معاناة الشباب مع البطالة خصوصا مع الإنعكاسات التي خلفتها جائجة كورونا على فئات المجتمع المغربي، موضحا أن الشباب المغربي ليس بوسعه اليوم انتظار إحداث مناطق صناعية ومشاريع تحتاج سنوات أو انتظار تعافي الإقتصاد الوطني ليظفر بفرص عمل.

ونفى الوزير أن يكون برنامج فرصة قد خلق خلافا لدى الأغلبية الحكومية بسبب إسناد تدبيره لوزارة السياحة عوض وزارة التشغيل، مشددا على أن الوزيران كلاهما عضوان في الحكومة، لافتا إلى أن مذكرة عزيز أخنوش في هذا الإتجاه تحدثت عن رئاسة مشتركة للمشروع بين فاطمة الزهراء عمور ويونس سكوري.

وقال مصطفى بايتاس “صحيح أن برنامج فرصة موجه للمقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا ومجال عملها تابع لوزارة التشغيل، لكنه أيضا موجه للتعاونيات، وأيضا لمجموعة من الفعاليات التي تشتغل في مجال الإقتصاد الإجتماعي والتضامني، وهو صلب اهتمام وزيرة للسياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى