خطير.. وكالة الأنباء الجزائرية تتطفل على سيادة الدول

وجهت جمهورية إيرلاندا صفعة قوية للجزائر والجبهة الإنفصالية “البوليساريو”، بعدما فضحت ادعاءات الجارة الشرقية، بخصوص استقبال الرئيس الإيرلاندي لوفد ينتمي للبوليساريو.

وكان مصدر من “البوليساريو” أعلن في بداية هذا الشهر عن “زيارة رسمية” للرئيس المزعوم إبراهيم غالي إلى جمهورية إيرلاندا، قبل أن تكذب هذه الأخيرة الخبر جملة وتفصيلا.

وبعدما افتضح كذب الجزائر عمدت وكالة أنبائها إلى نشر بلاغ “مفاده أن رئاسة الجمهورية الإيرلندية استقبلت “وفدا صحراويا رفيع المستوى” دون حضور غالي لأسباب قد تعود إلى مذكرة توقيف دولية صدرت في حقه”.
وفي السياق ذاتها أكدت رسالة للكاتب العام لوزارة الخارجية الإيرلندية “أنه لم ولن يكن لقاء مع وزراء الحكومة وأن إيرلندا لا تعترف بالجمهورية الوهمية وأنها تدعم جهود الأمم المتحدة”.

ولم يقف كذب الجزائر والبوليساريو عند هذا الحد بل عمدت بعض وسائل الاعلام المقربة من البوليساريو إلى نشر صورة شخصية للرئيس الإيرلندي لا علاقة لها بأي نشاط رسمي له، ليبقى التساؤل هنا: كيف يعقل أن تتطفل وكالة الأنباء الرسمية للجزائر على سيادة الدول بنشر بلاغات كاذبة عن نشاطات رسمية لرؤساء دول أخرى دون الرجوع إلى المصدر الأول والأخير ألا وهو الموقع الرسمي لرئاسة إيرلاندا والذي لم يذكر قط هذا النشاط الوهمي.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى