حملة رقمية حول “المساواة والإنصاف بين الجنسين” في جهة الشمال

أطلقت فدرالية أنمار للجماعات المحلية بشمال المغرب والأندلس (ANMAR) “حملة إعلامية حملة تحسيسية بالمساواة على الشبكات الاجتماعية تهدف إلى إعلام وتوضيح مفاهيم مثل التكافؤ والمساواة والإنصاف والجنس ومنظور النوع الاجتماعي، منذ شهر مارس 2021”.

وحسب بلاغ صحفي توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أوضحت أن “الحملة تسلط الضوء على دور هيئات الإنصاف وتكافؤ الفرص ومنظور النوع الاجتماعي التي ينص عليها القانون المغربي لتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة من خلال مشاركة المجتمع المدني في الجماعات المحلية”.

وشدّد المصدر ذاته، أن “الحملة موجهة بشكل عام لمستعملي الشبكات الاجتماعية بالمغرب ومن جهة أخرى، وبشكل أكثر تحديدًا، إلى أعضاء الهيئات والأشخاص المنتخبين والمسؤولين من جهتي طنجة تطوان الحسيمة والجهة الشرقية”.

تم إطلاق الحملة التحسيسية من قبل فدرالية أنمار الجماعات المحلية لشمال المغرب والأندلس بالتعاون مع شركة MEDACT الاستشارية، والبرنامج الجماعي لدعم وإنشاء هيآت المساواة وتكافؤ الفرص ومنظور النوع، بتمويل من الوكالة الأندلسية للتعاون الدولي للتنمية – AACID – والمجالس الإقليمية لقادس وهويلفة؛ وتنفيذه من قبل الصندوق الأندلسي للبلديات للتضامن الدولي -FAMSI- وفدرالية أنمار.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى