حسن طارق: الجزائر لم تفلح في بناء هُوية مناهضة للمغرب

قال الأستاذ الجامعي حسن طارق، مساء يومه الخميس 22 نونبر 2018 بالرباط، إن “الجزائر لم تفلح في بناء هُوية مناهضة للمغرب بامتدادات شعبية وجماهيرية بسبب فقدان السلطة للمشروعية”.

وأضاف حسن طارق في ندوة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكدال، أن “الصحراء تُعد جزءا من الهوية الوطنية في المغرب التي أصبحت أكثر رسوخا بمعناه الانتماء الثقافي والذاكرة المشتركة والإيمان بمستقبل واحد بحدث المسيرة الخضراء”.

وأكد المتحدث في ندوة المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني مع الكلية المذكورة، بأن “التاريخ في العلاقات الدولية يقول أن هناك إمكانية للمصالحة، مثل ما وقع بين فرنسا وألمانيا، وإثيوبيا وإريتريا”.

وأوضح الأستاذ في العلوم السياسية بأن “هناك أطروحة في العلاقات الدولية تعتبر أن السلم مرتبط بالديمقراطية”، مبرزا أن “الديمقراطيات لا تجنح إلى الحروب، أن التحولات في هذا الجانب أساسية في هذه المصالحة”.

وأبرز مدير مجلة السياسات العمومية في ندوة “المبادرة المغربية للحوار مع الجزائر: قراءات متقاطعة” بأن “المغرب دولة له ثقة في عمقه التاريخي لا يحتاج لعدو لتعريف ذاته”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى