“حزب الوردة” يطالبُ رئيس الحكومة بتسريع إخراج القوانين الإنتخابية على قاعدة التوافقات

دعا المستشار البرلماني عبد الحميد فاتحي، رئيس فريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى “الإسراع بإخراج القوانين الإنتخابية على قاعدة التوافقات التي خرجت بها اجتماعات الأحزاب السياسية مع وزارة الداخلية والتي توصلت إلى الحسم في كثير من النقاط، وبقيت بعض النقاط العالقة بعضها لا يلقى إلا معارضة حزب واحد”.

وأضاف فاتحي في مداخلته خلال جلسة عمومية خصصت للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية للسنة المالية 2021 بمجلس المستشارين، يوم أمس، “على غير العادة سنعيش لحظة انتخابية لكل المؤسسات، مجلس النواب والجهات والجماعات الترابية والمهنيين والأجراء ما يتطلب إعدادا جيدا لها، وتوفير شروط النزاهة لهذه الاستحقاقات”.

وشدد المتحدث ذاته، أن “الاستحقاقات المقبلة تتطلبُ الحزم والمسؤولية لنجعل منها لحظة للتراكم الديمقراطي، وليست لحظة الحزبية الضيقة والمكاسب الشخصية، إذ الحاجة قائمة إلى مؤسسات قادرة على محاربة الفساد وتفعيل المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الإثراء غير المشروع ولقد قدم فيه فريق الاتحاد الإشتراكي بمجلس النواب مقترح قانون متكامل عكس الداعين إلى التجزيء المغرض في القانون الجنائي”.

وطالب فريق الوردة بالغرفة الثانية بـ”القطع مع الثالوث المصاحب للإستخقاقات الانتخابية، وعشنا في الاستحقاقات السابقة أوضاع ملتبسة تداخلت فيها السلطة والمال والدين كآليات دعم للوصول إلى المؤسسات التمثيلية وهو ما يفرغ الديمقراطية من محتواها، ويجعلنا رهيني منطق تقليدي تحكمي غير قادر على النضج، والإيمان أن الديمقراطية تراكم متواصل لن توقفه مثل هذه الممارسات البائدة”.

وأكد المصدر ذاته، أن “نجاحنا في الوصول إلى ممارسة سياسية سليمة كفيل باعطائنا المداخل الكبرى للتغلب على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية مما يمكننا من اختيار المسارات والآليات الكفيلة بخلق القطائع الممكنة واختيار نساء ورجال قادرين على إعطاء مدلول عملي لكل هذه الإصلاحات مما سيرفع من منسوب الثقة في قدرتنا الجماعية على الانتصار لمغرب أفضل بما يخدم استقرار بلدنا وتماسكنا المجتمعي وبنائنا التنموي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى