حزب الاستقلال ينفي الاتجاه نحو “لجنة رباعية” لقيادة “الميزان”

رفض حزب الاستقلال مضمون بعض المواد الإعلامية التي تناولت أوضاع الحزب، إثر الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للحزب المنعقد يوم 14 فبراير 2024، والذي خصص للتداول في المؤتمر العام الثامن عشر.

وأكد الحزب في بيان توضيحي، على أن “اللجنة التنفيذية ناقشت بكل جدية وبحس عال من المسؤولية وفي جو إيجابي وصريح، مسألة عقد المؤتمر العام الثامن عشر للحزب، حيث اتفقت بإجماع أعضائها على عقد المؤتمر العام وتفعيل جميع المقتضيات والمساطر القانونية ذات الصلة التي ينص عليها النظامين الأساسي والداخلي للحزب”.

وكشف البيان أن اللجنة التنفيذية لم تصوت على القرار المتعلق بعقد المؤتمر،  حيث تم الاتفاق على عقد المؤتمر العام في أجواء جد إيجابية استحضر فيها جميع الأعضاء المصلحة العليا للحزب، ووحدة الصف الاستقلالي، بعيدا عن أي تقاطبات أو اصطفافات”.

ونفى الحزب “نفيا قاطعا ما تم تداوله في شأن صيغة تنظيمية بديلة للأمانة العامة للحزب من قبيل اللجنة الرباعية أو غيرها”، موضحا أن “انتخاب الأمين العام للحزب هي الصيغة الوحيدة المطروحة وفقا لمقتضيات قوانين الحزب والتي تشكل امتدادا للإرث التاريخي والتنظيمي للحزب، والتي تجمع عليها قيادة وقواعد الحزب”.

وأشار البيان إلى أن “المواقف الرسمية لحزب الاستقلال يعبر عنها الأمين العام واللجنة التنفيذية في بلاغات رسمية، ويتم نشرها وتعميمها على الصحافة، وأن أي توظيف للأخبار الزائفة أو الملفقة من قبل بعض المنابر يضعها أمام مسؤوليتها الأخلاقية والمهنية”.

وأشار إلى أن جميع أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب عبروا خلال هذا الاجتماع عن وعيهم بدقة هذه المرحلة في حياة الحزب، وعن إرادتهم الجماعية للمساهمة في توفير جميع الشروط لإنجاح المؤتمر العام الثامن عشر للحزب وجعله لبنة أساسية في مجال تكريس الديمقراطية الداخلية عبر التنافس الحر، وفضاء لمناقشة القضايا الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي يقدمها المشروع المجتمعي التعادلي المتجدد للحزب.

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى