حراك جرادة.. حكم بعقود من السجن في حق نشطاء ضمنهم مريض عقليا

قضت محكمة وجدة، مساء اليوم الخميس، بأحكام فاقت في مجموعها 4 عقود من السجن في حق نشطاء أعتقلوا على خلفية ما بات يعرف بحراك جرادة بعد سقوط شهداء السندريات في منطقة جرادة.

وعلى الرغم من أن مصطفى ادعينن والكوميدي أمين امقلش وعبد العزيز بودشيش كانا في أحداث 14 مارس قيد الاعتقال فقد أدانتهم المحكمة بثلاث سنوات سجنا نافذا.

في سياق متصل وزعت نفس المحكمة حكمها بسنتين نافذتين على كل من عبد الوهاب آيت أحمد، وعبد اللطيف بنعمرات، وحميد فرزوز، وبوراسي الميلود. كما أدانت الطاهر الكيحل، وابراهيم البخيت، ومحمد حشباي بن محمد، ويحي الكيحل، ويحي القندوسي، بالإضافة إلى محمد حشباي بن رابح، ورضا بزة، ومسعودي محمد، وحسن غوماتي، وعبد القادر موغلي بأربع سنوات سجنا نافذا لكل منهما.

أما المتابع الوحيد في حالة سراح، رضوان آيت ريموش، فقد حكم عليه بسنتين حبسا موقوف التنفيذ، وهو مريض عقليا، وله حكم قضائي بالحجر.

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى