تهم تدبير مواقف السيارات بالرباط.. مطالب بالكشف عن مصير 72 مليار سنتيم

طالبت فيدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس جماعة العاصمة الرباط، العمدة أسماء غلالو، بالكشف عن مصير 72 مليار سنتيم ساهمت بها الجماعة في تمويل برنامج الرباط عاصمة الأنوار، رغم أن منتخبي الجماعة لا يعرفون تقريبا، شيئا عن البرنامج.

كما طالبت الفيدرالية العمدة غلالو، بالكشف عن مصير شركة تتكلف بتدبير مواقف السيارات، توجد على حافة الإفلاس ويرأس مجلس إدارتها زوج العمدة غلالو، بالإضافة إلى الكشف عن تفاصيل إسناد صفقات لشركات بعينها دون أخرى.

جاء ذلك في طلب تقدم به عمر الحياني المستشار عن فيدرالية اليسار بمجلس مدينة الرباط، لإدراج 5 نقط بجدول أعمال الدورة القادمة للمجلس خلال أكتوبر المقبل، وذلك لمناقشتها والتعرف على خباياها.

وفي التفاصيل، طالبت فيدرالية اليسار أيضا بإدراج عرض لشركة الرباط للتهيئة حول برنامج عملها، مشيرة إلى أن هذه الشركة كلفت بإنجاز برنامج الرباط مدينة الأنوار بتكلفة إجمالية تقدر ب 9,2 مليار درهم، إلا أن المنتخبين، حسب عمر الحياني، المستشار عن الفيدرالية بالجماعة، لا يكادون يعرفون شيئا عن البرنامج، رغم أن الجماعة تساهم بمبلغ 720 مليون درهم في تمويله عبر قرض يمتد على 15 سنة ويمس الحياة اليومية لسكان وزوار الرباط.

كما طالبت فيدرالية اليسار، أيضا، العمدة غلالو بدراسة ومناقشة وضعية شركة “Rabat Parking”، وهي شركة مملوكة لجماعة الرباط وصندوق الإيداع والتدبير، تتكلف بتدبير مواقف السيارات السطحية وتحت الأرضية بالرباط. إلا أنها توجد منذ سنوات على حافة الإفلاس بسبب سوء التدبير وفشلها في إيجاد بديل للصابو بعد أن منعته المحكمة الإدارية.

وأشار عمر الحياني، في تدوينة له على صفحته الفيسبوكية أن رئيس مجلس إدارة الشركة هو زوج العمدة أسماء غلالو.

بالإضافة إلى ذلك، طالبت الفيدرالية بإدراج عرض لشركة Rabat Région Mobilité حول الاختصاصات المخولة لها وحول برنامج عملها.

وقال الحياني، إن هذه الشركة خرجت قبل شهر ببلاغ يعلن افتتاح المرآب تحت الأرضي لشالة، ولم يسمع أحد بوجودها من قبل.

وحسب المعلومات التي توصل بها فإنه قد تم تحويل اسم شركة Rabat Salé Tramway مع توسيع اختصاصاتها، دون أن يكون للمنتخبين علم بذلك، وهو ما اعتبره الحياني استهتارا صريحا بالمنتخبين وبمن يمثلونهم.

 


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى