تفاصيل انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لمحمد ساجد

انتخب، اليوم السبت، محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري، خلفا لمحمد ساجد الأمين العام المنتهية ولايته، وذلك خلال أشغال المؤتمر الوطني السادس للحزب المنعقد بالدار البيضاء، تحت شعار “الاتحاد الدستوري : تجديد واستمراية”.

وجاء انتخاب جودار بالإجماع بعد تنازل المرشحين الثلاثة وهم الحسن عبيبابة عضو المكتب السياسي للحزب، والشاوي بلعسال رئيس المجلس الوطني للحزب، ومحمد بنسعدي عضو المجلس الوطني للحزب.

وجرى أيضا انتخاب الحسن عبيبابة نائبا للأمين العام الجديد للحزب، فيما تم تجديد الثقة في الشاوي بلعسال رئيسا للمجلس الوطني للحزب.

وبهذه المناسبة، أعرب محمد جودار، في كلمة أمام المؤتمرين عقب انتخابه أمينا عاما جديدا للحزب، عن شكره واعتزازه بالثقة التي وضعها فيه المؤتمرون لقيادة الحزب في المرحلة المقبلة. وقال إن الأمر يتعلق بـ”تشريف وفي نفس الوقت بأمانة”.

وأضاف “اليوم أتقلد هذا المنصب الجديد خلفا لهرم من أهرامات الاتحاد الدستوري محمد ساجد”، مشيدا في هذا الصدد بالعمل والجهود التي قام بها ساجد طيلة فترة توليه لقيادة الحزب، وأيضا الإنجازات التي حققها خلال توليه سابقا مسؤولية تدبير الشأن المحلي لمدينة الدار البيضاء كعمدة للعاصمة الاقتصادية.

وأشار إلى أن شعار المؤتمر الوطني السادس للحزب يتضمن كلمتين هما التجديد والاستمرارية، تجديد للطاقات والكفاءات والتنويع داخل الحزب، وكذلك الاستمرارية وفاء لنهج المؤسسين وعلى رأسهم المعطي بوعبيد، داعيا أعضاء الحزب إلى التعبئة من أجل خدمة الوطن وقضاياه الكبرى.

من جهته، أعرب ساجد عن تهانئه للأمين العام الجديد للحزب، وقال إن “هذه لحظة فريدة نعيشها في محطة المؤتمر حيث تم انتخاب محمد جودار بالاجماع”. وأضاف “أنا مطمئن للمسيرة المقبلة للحزب بهذه الكفاءات والشباب والنساء ولمستقبل الحزب”، معربا عن متمنياته بالتوفيق والنجاح لجودار في مهامه على رأس الحزب.

كما شدد على ضرورة أن يعمل الاتحاد الدستوري على مواكبة دينامية الأوراش الكبرى التي أطلقها الملك محمد السادس في مختلف المجالات.

وفي ختام أشغال اليوم الأول للمؤتمر الوطني السادس للحزب الذي حضره حوالي 1300 مؤتمر، أعلن الأمين العام الجديد عن تفويض المؤتمر له تقديم لائحة المكتب السياسي الجديد للحزب أمام المجلس الوطني قصد المصادقة عليها.

وتضمن برنامج أشغال المؤتمر خلال اليوم الأول، تقديم والمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي والورقة السياسية، والبت في التعديلات المحدثة على النظام الأساسي للحزب، فضلا عن انتخاب أجهزة الحزب بما فيها لائحة أعضاء المجلس الوطني.

فيما سيخصص اليوم الثاني للمؤتمر لعقد اجتماع المجلس الوطني للحزب الذي يتكون من 400 عضو (دورة المرحوم المعطي بوعبيد)، وتكوين اللجان والمصادقة عليها، وعرض مشروع النظام الداخلي للحزب.


معتمدا على مكبر صوت.. حكيمي يشارك اللاعبين والجماهير فرح التأهل التاريخي لربع نهائي المونديال-فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى