بن شماش: لهذه الأسباب “فشل” حزب الأصالة والمعاصرة

أقر حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بالمسؤولية ” الجماعية” المشتركة في ” الأزمة” التي يعيشها حزبه، مشددا في نفس الآن على امكانية تجاوزها شريطة “الالتحام والتحلي بالمسؤولية”.

وشدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في كلمته بمناسبة انعقاد أشغال الدورة 24 للمجلس الوطني للحزب، صباح يومه الأحد، بقصر المؤتمرات بسلا، على أن ما اعتبره ” تقصيرا مقلقا” هو راجع بالأساس إلى ” فتحنا لأبوابنا على مصاريعها لكل من هب ودب في عالم كسب الأصوات الانتخابية مهما كان الثمن، في حين تقاعسنا عن البحث النظري، واحتقرناه وأحجمنا عن التكوين والتـأطير للأجيال الجديدة من الملتحقين بصفوفنا، وابتعدنا عن مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير أمورنا الداخلية”.

وألقى بن شماش باللائمة على قياديي “البام” لأنهم تركوا منتخبي الحزب بلا توجيه وتأطير ” إننا تركنا منتخبينا بلا بوصلة ملائمة في مجال تدبير تحالفاتهم، بل وأساسا في مجال تدبير وحل مشاكل المواطنين، وتخلينا عن وعودنا فيما يتعلق بسياسة القرب”، منتقدا بشدة تحول الحزب عن أهدافه الأصلية وانشغاله بالانتخابات “محولا إياها إلى هدف بحد ذاته، عوض أن يكون الحزب ممسكا بدفة الأمور، في تحليله السياسي وفي تقديمه للأجوبة البرنامجية على أسئلة وانتظارات المواطنين، وفي رسمه للأولويات، وفي تحديد تحالفاته، وفي تدبير سياسته التواصلية وفي تأطير قطاعاته”.

وأضاف بنشماش ” لقد كرسنا بهذه الممارسات تقاليد قديمة كثيرا ما انتقدناها في فترة التأسيس، ولم نفلح في إفراز أخرى بديلة كتلك التي حلمنا بها وأطلقنا عليها عبارة “ممارسة السياسة بشكل جديد”، يوضح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى