بنموسى للموقوفين:”من لم تعجبه نتائج مجالس التأديب من حقه الذهاب للقضاء”

قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، إن الأساتذة الذين لم ترقهم القرارات الصادرة في جقهم من طرف مجالس التأديب من حقهم أن يذهبوا إلى القضاء.

“وزاد “بنموسى” الذي كان يتحدث اليوم الاثنين في الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن التوقيفات التي تمت ليست إلا تطبيقا لمقتضيات النظام الأساسي للوظيفة العمومية، مضيفا أن لجانا جهوية درست كل الملفات وأفضت إلى عقوبات اقتصرت على الانذار والتوبيخ، كما تم بحسبه الشروع في عملية صرف أجور الموقوفين ابتداء من شهر ينايرالماضي.

وأحيلت ملفات أساتذة آخرين، وفق المعطيات التي قدمها “بنموسى” أمام المجالس التأديبية، التي انعقدت الأسبوع الماضي، وأصدرت قراراتها في حقهم، وزاد أن هؤلاء سيستأنفون عملهم بعد انصرام هذه العقوبات.

وبخصوص وصفها المسؤول الحكومي بالمحدود، سجل الأخير أنه “تم اتخاذ عقوبة الاقصاء المؤقت في حقهم والتي تقتصر في أغلبها على أقل من شهر، على أن تتم تسوىة وضعيتهم بعد المصادقة على محاضر المجالس التأدبيبة والتبليغ بالقرار المتخذ وقضاء هذه العقوبة”.

واعتبر المتحدث أن وزارة التربية الوطنية، لم تتدخل في أشغال المجالس التأديبية التي انعقدت لدراسة هذه الملفات، لافتا إلى أن ” من حق كل الأساتذة الذين لم يتفقوا مع ما انتهب إليه المجالس أن يتقدموا بتظلماتهم إلى الوزارة أو الذهاب إلى القضاء المختص”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى