بنكيران: “لشكر لم ينل من حكومة أخنوش لا حصة الأسد ولا حصة الثعلب”

وجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، اليوم الثلاثاء سيلا من الانتقادات إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وكاتبه الأول إدريس لشكر.

“ابن كيران” الذي كان يتحدث في ندوة نظمها حزبه بمدينة الرباط، خصصت لتقييم الحصيلة المرحلية للحكومة، رجع سبع سنوات إلى الوراء، عندما كلفه الملك محمد السادس بتشكيل الحكومة، دون أن يتمكن من ذلك، لأسباب يعتبر “حزب إدريس لشكر” جزءا كبيرا منها.

وقال المتحدث أمام وسائل الاعلام إن إدريس لشكر تسوّل الحقائب الوزارية وتحصل على بعض منها بعد دخوله الحكومة الأولى لسعد الدين العثماني، قبل أن ينتهي به المطاف بحقيبة واحد في النسخة الثانية لهذه الحكومة سنة 2019.

وسجل الأمين العام للبيجيدي أن حزب الاتحاد الاشتراكي، كان من المفروض أن تتم مكافأته في حكومة عزيز أخنوش الذي تشبث به في عز “بلوكاج 2017″، وأن تكون له فيها حصة الأسد، وزاد ساخرا من لشكر بالقول “لم يأخذ لا حصة الأسد ولا حصة الثعلب”.

وكان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية قد دخل حكومة سعد الدين العثماني في 2017 بثلاث حقائب، تولاها كل من عبد الكريم بنعتيق، رقية الدرهم ومحمد بنعبد القادر الذي بقي ممثلا وحيدا للحزب في النسخة الثانية من الحكومة بحقيبة العدل.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى