بنعبد الله: تنظيم مونديال 2030 دفعة هائلة والمغرب قادر على رفع التحدي

اعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، أن التنظيم المشترك لكاس العالم بين المغرب وإسبانيا والبرتغال الدفعة هائلة لتقوية الشعور الوطني، ولقدرة البلاد على رفع التحديات.

وقال بنعبد الله خلال حلوله ضيفا على مؤسسة الفقيه التطواني يوم أمس الأربعاء، “دعوني أثني بداية بشكل كبير وأعرب عن سعادتي الشخصية، وسعادة الحزب الذي أمثله، بعد الخبر الذي زفه صاحب الجلالة من بشرى موجهة إلى عموم الشعب المغربي، وهي البشرى المتعلقة بتنظيم المغرب لكأس العالم 2030 إلى جانب إسبانيا والبرتغال”.

وأكد بنعبد الله، على أن “الترشيح المشترك للمغرب من أجل تنظيم مونديال 2030، له معان عديدة، وقف عليها الملك محمد السادس في الكثير من المناسبات، لإبراز كل ما يجسده هذا الترشيح، في غناه وتنوعه، في كونه يحتضن ضفتي المتوسط، ويجمع بين إفريقيا وأوروبا، وبينهما وبين العالم العربي، وفي كونه أيضا يقرب بين الحضارات، ويقوي حوار الشعوب، على كافة المستويات، ويوجد في ملتقى الطرق بالنسبة للعالم”.

وأضاف “نعلم كم هي مهمة هذه المنطقة التي تبتدئ من الجهة الجنوبية بالمغرب، الذي يوجد متطلعا إلى أوربا وغارسا جذوره في إفريقيا، ومن جهة أخرى البرتغال وإسبانيا المدخلان لأوروبا وفي ذلك معان كثيرة. اليوم يتحقق هذا الحلم، تتذكرون بأن المغرب حاول أن ينظم كأس العالم منذ الثمانينيات من القرن الماضي”.

وشدد المسؤول الحزبي،  على أن المغرب يعرف كيف يواجه هذا التحدي الكروي وهذا الرهان، وكيف ينجح فيه بشكل كبير، مضيفا أن هذه البشرى، تتزامن أيضا مع ما استطاع أن يحققه المغرب في مواجهة آثار زلزال الحوز.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى