بنشعبون يراسل المؤسسات والمقاولات العمومية بشأن إعداد الميزانية

بعث محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بدورية لمسؤولي المؤسسات والمقاولات العمومية، بشأن إعداد مشاريع ميزانيات هذه المؤسسات برسم سنة 2021 وكذا المقترحات المتعلقة بمخططات تنمية هذه الهيئات لثلاث سنوات المقبلة 2021 – 2023.

وحسب وثيقة يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منها فإن بنشعبون دعا هذه المؤسسات إلى إعادة توجيه المخططات التنموية للمؤسسات والمقاولات العمومية واستثماراتها نحو الأولويات الاستراتيجية الوطنية، وذلك باستحضار تام للسياق الحالي، المتسم  بأزمة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، في إطار مخطط تنزيل إنعاش الاقتصاد والوطني، والشروع في تعميم التغطية الاجتماعية والتأسيس لميثارية الدولة وعقلنة تدبيرية.

ودعا بنشعبون كذلك، المؤسسات والمقاولات العمومية إلى الانخراط في خطة إعادة إنعاش الاقتصاد الوطني، من خلال توفير خدمة عمومية جيدة لفائدة المرتفقين، وتسريع وثيرة الإصلاحات المتعلقة بمراجعة النماذج الاقتصادية للمؤسسات والمقاولات العمومية ومنظومة حكامتها وفقا لأهداف الإصلاح العميق للقطاع العام.

وحسب الوثيقة ذاتها، فإن المؤسسات والمقاولات العمومية، مطالبة، بالتدبير الناجع لميزانياتها المتعلقة بالتسيير والتجهيز، والتحصيل الفعال للموارد بهدف تعزيز المساهمات المالية للمؤسسات والمقاولات العمومية في الميزانية العامة للدولة بالنسبة للفئة التي تنشط في مجالات تجارية من جهة، وكذا تقليص اعتماد المؤسسات العمومية التي تنشط في مجالات أخرى على الميزانية العامة للدولة، من جهة أخرى.

هذا وستعرف سنة 2021، إصلاحا عميقا للمؤسسات والمقاولات العمومية، من خلال حذف بعضها وإدماج مؤسسات أخرى في أقطاب وهو الإصلاح الذي أطلق عليه “الإصلاح العميق لمؤسسات الدولة”، حيث سيتم إحداث وكالة لتقييم الأداء والنجاحة بالنسبة لهذه المؤسسات.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى