بنسعيد يكشف إجراءات وزارته للنهوض بقطاعات الشباب والثقافة والتواصل خلال 100 يوم

كشف وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد عن عدد من الإجراءات التي اتخذتها الوزارة خلال 100 يوم من عمر الحكومة، مشددا في معرض أجوبته على أسئلة النواب البرلمانيين بمجلس النواب اليوم الإثنين، أن وزارته اشتغلت ميدانيا، وفق استراتيجية، انطلقت منذ الأيام الأولى بالقطاعات الثلاث.

واتخدت الوزارة مجموعة من التدابير، في قطاع الثقافة على رأسها مبادرة المسرح يتحرك من خلال الاستثمار في 60 مسرحية وبثها على SNRT لدعم الفرق المسرحية، والعمل على افتتاح 150 قاعة عرض لتمكين منتجي الأفلام والمسرحيات من الحصول على عدة لفضاءات وإمكانيات للدخل في ظل الجائحة، وإنشاء LABEL MAROC لجرد وتثمين التراث المغربي المادي واللامادي.

واشتغلت الوزارة على حماية وإعادة تأهيل المعالم التاريخية وترميمها والترويج لها داخليا (السياحة الثقافية) ودوليا (اليونيسكو)، وإطلاق استراتيجية لتسويق الكتاب لدى الأطفال لتشجيعهم على القراءة والمطالعة (الاستثمار في الأجيال الصاعدة)، فضلا عن إنشاء مكتبات القرب في الأحياء والجامعات لتشجيع القراءة وخلق فرص ربح للكتاب والناشرين.

وعلى مستوى قطاع الشباب فقد تمت إعادة تأهيل دور الشباب والثقافة (استوديو، incubateurs، gaming، الموسيقى، المسرح، صالات للعرض)، والإنفتاح على الألعاب الإلكترونية والبرمجة المعلوماتية عبر شراكة مع الجامعة الملكية لخلق فضاءات في 100 دور شباب خلال 2022، بالإضافة إلى إيجاد حل للأطر المساعدة وهو المشكل الذي عمر سنوات.

وفي مجال التواصل، فتم الاشتغال على الصناعة السينمائية من خلال دعم الانتاج الأجنبي عبر رفع الدعم من 20 إلى 30 بالمئة وهو ما سيخلق فرص شغل جديدة، ويرفع من قيمة الاستثمارات الخارجية إلى 3 ملايير درهم سنويا، كما يتم الاشتغال على إحداث مؤسسة أعمال اجتماعية للفنانين لحل اشكاليات اجتماعية.

كما تم إطلاق ورش الاستثمار في قطاع الصحافة عبر لقاء تشاوري أولي، على أن يتم تنظيم لقاءات مماثلة، للخروج بتصور شامل لقطاع الصحافة، عبر نظام جبائي جديد و نموذج اقتصادي للمقاولة الإعلامية، ومواكبة للصحافة المكتوبة على مستوى الانتقال الرقمي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى