بنسعيد وبنعمرو يُوجهان نداء من أجل القضية الفلسطينية

وجّه اليساري المغربي المقاوم محمد بنسعيد آيت إيدر، نداء  من أجل نصرة القضية الفلسطينية، ثمن فيه “المبادرات التي تتخذها القوى الوطنية الفلسطينية موحدة ومجتمعة على خيار المقاومة بكل أشكالها لهزم المسار التراجعي والنكوصي الذي  يكشف عن تواطئه بمسار التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب”.

وأوضح آيت إيدر في نداءه توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أن “هذه اللحظة التاريخية فارقة في مسار القضية الفلسطينية بكل أبعادها، ووفاء لالتزام الشعب المغربي الذي يعتبر هذه القضية إحدى قضاياه الوطنية”.

وتابع: “المقاومة التي تقودها الفصائل الفلسطينية الموحدة هي الصخرة التي ستتكسر عليها قوارب التطبيع، فإني أثمن كل ما ورد في البيان الفلسطيني رقم 1”.

ودعا “كافة قوى الشعب المغربي المناضلة والمدافعة عن الحق بالتجاوب مع الدعوة الفلسطينية المتمثلة في رفع العلم الفلسطيني في كل المواقع يوم 15 شتنبر 2020، ومع غيرها من المبادرات تعبيرا منا على رفض كل أشكال التطبيع، وتشبثا منا بكافة حقوق الشعب الفلسطيني الصامد”.

وفي السياق نفسه، أشاد عبد الرحمن بن عمرو، نقيب سابق للمحامين، بـ”العمل الموحد لجميع مكونات الشعب الفلسطيني من سلطة فلسطينية وفصائل، وأدعو الشعب المغربي التجاوب مع مضمون النداء رقم 1 للقيادة الفلسطينية الموحدة ومع القرارات التي ستتخدها هذه القيادة”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى