بنخضرة: الأحرار دفع بالكفاءات النسائية في مناصب المسؤولية وأسند إليها وزارات “ثقيلة” في الحكومة

أكدت أمينة بخضرة، رئيسة فيدرالية المرأة التجمعية، أن حزب “التجمع الوطني للأحرار” أعطى أهمية كبرى للنهوض بقضايا المرأة، وسعى لانخراطها في العمل السياسي، وهو ما يتضح من خلال دفع الحزب بمجموعة من الكفاءات النسائية لتقلد مناصب المسؤولية، سواء في البرلمان أو في بعض الوزارات “الثقيلة”، على غرار وزارة الاقتصاد والمالية، التي تديرها الوزيرة نادية فتاح العلوي.

وقالت بنخضرة، أمس الأحد، خلال أشغال اللقاء الجهوي الثاني لمنظمة المرأة التجمعية بجهة الدار البيضاء-سطات، المنظم تحت عنوان “حقوق المرأة ورهانات التنمية”، إن وضعية المرأة في المغرب تطورت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وهو ما يتضح من خلال إخراج مدونة المرأة، وإصدار قانون الجنسية، ودستور 2011، إضافة إلى تخصيص مجموعة من البرامج للنهوض بالمرأة في العالم القروي.

وأضافت المسؤولة التجمعية في كلمتها: “حزبنا اليوم يقود الحكومة، ونحن يجب أن نواكب عمل الحزب وطنيا وجهويا ومحليا، حتى نخرج بتوصيات”، مؤكدة أن لجنة ستتشكل داخل الحزب، سيُعهد إليها إعداد رؤية بخصوص إصلاح مدونة الأسرة، التي دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمراجعتها.

وأشارت بنخضرة، إلى انطلاق عدة برامج تعنى بالنهوض بوضعية المرأة في عهد الحكومة الحالية، التي يقودها حزب “الأحرار”، رغم أن الحكومة تولت مهامها في ظل وضعية اقتصادية واجتماعية صعبة.

وختمت مداخلتها مشددة على أن مسألة النهوض بأوضاع المرأة، مسؤولية جماعية، تتحملها الحكومة، والأحزاب، والمجتمع المدني، مذكرة بأن التعليمات والخطب الملكية تشكل خارطة الطريق لإعادة الاعتبار للمرأة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى