بعد “تهجمه” على صحفيين.. حنان رحاب ترد على بنكيران

انتقدت الصحفية حنان رحاب “تهجم” الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران على “أشخاص ومدونين وصحفيين”، معتبرة أن دوافعه أساسا شخصية تتمثل في انتقاد هؤلاء لتصريحات سابقة له “ولا علاقة لحزبه بها”.

وقالت رحاب في تدوينة على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك،” إن بنكيران “استغل المجلس الوطني لحزبه لتصريف خلافاته الشخصية”، مضيفة “نسي بنكيران الأوضاع الصعبة التي يمر منها المواطنون، وموقع حزبه في المعارضة، والوضع العالمي المأزوم، والجفاف وغلاء الأسعار وارتفاع ثمن المحروقات، ولم ير سوى مدونة وجريدة الأحداث المغربية ليتهمهم بالنفاق والصهيونية ومحاربة الأخلاق”.

وتابعت المتحدثة “يمكن أي أحد أن يتفق أو يختلف مع ما نكتب، ومنه حتى رد فعلنا على ما تفوه به بنكيران. لكن وجه الغرابة أن رئيس حكومة سابق، أي رجل دولة كان يمكن أن يلجأ لمراسلة المجلس الوطني للصحافة كما فعلنا، أو أن يبعث حق الرد للجريدة وكنا سننشره بحكم القانون والأعراف وخط الجريدة، وكان يمكن أن يلجأ حتى للقضاء رغم أنه البادئ بالهجوم، وكلها طرق متحضرة”.

وأضافت “لم ير بنكيران في غلاء الأسعار، وفي ارتفاع ثمن المحروقات، وفي موجة الجفاف، وفي الوضع الدولي المأزوم، وفي خرجات الأغلبية الحكومية، وفي الوضع الاجتماعي المحتقن المفتوح على كل الاحتمالات، ما يستدعي اجتماعا استثنائيا للأمانة العامة، لكنه رأى في ما تكتبه جريدة وبيانات متضامنة معها الشر المستطير والطامة الكبرى”.

وتأسفت رحاب لما أسمته “وضع حزب أصبح ملكية شخصية لأمينه العام يوظفه لتصريف مواقفه الشخصية سواء من قياديين في حزبه، أو من قادة أحزاب ومنها من نوجد في المعارضة، أو من مدونين لا يتفقون معه، أو من جريدة يحمل لها حقدا قديم”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى