بعدما خلعت الحجاب.. أسماء لمرابط: تركته بعد تأمل عميق واتركوا للنساء حرية الاختيار

بعد الضجة الواسعة التي تلت ظهور الكاتبة المغربية، أسماء لمرابط دون حجاب، شددت هذه الأخيرة على أنها “تركته بعد تأمل عميق”.

وأوضحت لمرابط التي تلقت انتقادات لاذعة بسبب الحجاب، (أوضحت) في منشور مطول على حسابها بالفيسبوك قائلة : “هذه قناعتي وهذا القرار ليس له أي علاقة بالمنصب الديبلوماسي لزوجي، وللتذكير فلقد كنت زوجة سفير بغطاء الرأس خلال 8 سنوات في بلدان أمريكا اللاتينية وأفتخر، وكما ارتديته بكل صدق ووفاء أمام الله اتخذت قررا تركه أمام الله بعد تدبر وتأمل عميق”.

وبخصوص إعلان نزعها غطاء رأسها، كشفت لمرابط أنها قررت إعلانه لأنها دائما تتحمل بكل وضوح وشفافية أفعالها دون نفاق، مستدركة بالقول : “الصدق هو أبلغ وأقدس المبادئ لدي”.

واستطرت العضو السابق في الرابطة المحمدية للعلماء “اتركوا للنساء حرية الاختيار وحرية التعبير، ولا بد أن نحترم الجميع ونحكم على الناس على أفعالهم و ليس على أشكالهم”.

ولم تفوت المدونة نفسها التضامن مع “المسلمات المحجبات”، اللواتي يعشن الاضطهاد الشرس في فرنسا، وغيرها من البلدان.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى