برلماني يطالب بكتابة أسماء النواب بالأمازيغية إلى جانب العربية

انتقد النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، الحسين أزوكاغ، غياب اللغة الأمازيغية كلغة رسمية للمملكة في الهوية البصرية لمجلس النواب.

وقال أزوكاغ اليوم الاثنين في نقطة نظام خلال أشغال الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بالغرفة الأولى، إن الأخيرة لا تزال تعتمد اللغة العربية لوحدها في الجلسات العامة وغيرها.

وتابع المتحدث أن أسماء النواب البرلمانيين وأسماء الفرق والمجموعة النيابية، يتم إدراجها على الشاشة باللغة العربية وحدها دون الأمازيغية، داعيا إلى تدارك الأمر في هذا الموضوع احتراما للدستور.

وصادق البرلمان سنة 2019 على مشروع القانون التنظيمي 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية.

ويهدف القانون إلى تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في مختلف المجالات العامة ذات الأولوية، من خلال مقتضيات تمحورت حول المبادئ العامة المؤطرة لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وإدماجها في مجال التعليم، وفي مجال التشريع والعمل البرلماني، وفي مجال الإعلام والاتصال، وكذا في مختلف مجالات الإبداع الثقافي والفني وفي الإدارات وسائر المرافق العمومية، والفضاءات العمومية ومجال التقاضي.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى