بركة: نتجه نحو سنة جافة جديدة والأمل معقود على الشهور الثلاثة القادمة

قدمت الحكومة صورة مقلقة بشأن الوضعية المائية الراهنة في المغرب، مبدية تخوفاتها من تبعات انحباس محتمل للتساقطات المطرية فيما تبقى من شهور برسم الموسم الحالي.

واعتبر “بركة” متحدثا اليوم الخميس أمام وسائل الإعلام في ندوة أعقبت أشغال المجلس الحكومي، أن المملكة دخلت في مرحلة دقيقة بعد استمرار الجفاف للسنة الخامسة تواليا، واصلا إلى مستوى لم يتم بلوغه من قبل وفق تعبيره.

وأبانت الشهور الثلاثة الأولى من الموسم الحالي بحسب كلام المسؤول الحكومي، أن التوجه يسير نحو سنة جافة جديدة إلا إذا أنقذت الشهور الثلاثة المقبلة الوضع، بالنظر إلى كونها الفترة التي تشهد سقوط المطر بشكل أكبر.

وبغلت التساقطات المطرية التي شهدتها المملكة إلى حدود اليوم وفق نفس المعطيات التي قدمها الوزير، معدلا لم يتجاوز سقف 21 ملمترا، مسجلا بذلك تراجعا بلغ 67 في المائة مقارنة مع سنة عادية، بينما ارتفعت درجة الحرارة وتجاوزت المعدل السنوي بـ 1.30 درجة، الأمر الذي يؤثر على وضعية حقينات السدود وما ينتج عن التبخر الماء.

ولفت نزار بركة إلى أن واردات السدود على المستوى الوطني لم تتجاوز في الشهور الثلاثة الماضية 519 مليون متر مكعب، بينما كانت قد بلغت السنة الماضية مليار و 500 مليون متر مكعب في نفس الفترة.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى