النقل الجوي نحو مدن الجنوب المغربية يجر وزير النقل للمساءلة

انتقد فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب ارتفاع خدمات النقل الجوي نحو الأقاليم الجنوبية المغربية، وطالب الوزارة بضوررة اتخاذ الإجراءات اللازمة للرفع من عدد الرحلات وجعلها في متناولة الساكنة، حسب قدرتها الشرائية.

وقالت البرلمانية الرفعة ماء العينين عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب في سؤال كتابي وجهته إلى محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك إن زائر الأقاليم الجنوبية المغربية يقف على أهمية البنيات التحتية والإمكانيات اللوجيستيكية المتطورة التي سخرتها الدولة لرفع العديد من التحديات المرتبطة بتيسير النقل الجوي من وإلى هذه الأقاليم.

وأضافت البرلمانية أن خدمات شركات النقل الجوي العاملة في هذا المجال تظل دون انتظارات المسافرين، إذ تتسم الأسعار المطبقة على الخطوط الجوية التي تربط المطارات الدولية بالمملكة بالمطارات التي تتواجد بالمدن الجنوبية المغربية بالارتفاع مقارنة مع القدرة الشرائية لمستعملي هذه الخطوط، ناهيك عن محدودية عدد هذه الرحلات، مما يؤدي إلى صعوبة إيجاد مقعد على متنها، وبالأخص من وإلى مطار الداخلة، وعدم ملاءمة مواعيد هذه الرحلات لظروف المسافرين الذين غالبا ما يصلون إلى وجهتهم في أوقات غير مناسبة لهم، الشيء الذي يكلفهم مصاريف إضافية.

ونتيجة لهذا الوضع، طالبت البرلمانية الوزير عبد الجليل بضرورة الانكباب على هذا المشكل ومعالجته في سياق الاهتمام الخاص الذي توليه الدولة المغربية للمناطق الجنوبية من المملكة المغربية.

وساءلت البرلمانية التقدمية وزير النقل واللوجستيك عن التدابير والإجراءات التي ستتخذها وزارته لتجويد خدمات النقل الجوي نحو الأقاليم الجنوبية المغربية، كما ساءلته أيضا عن مقترحات الوزارة من أجل تكثيف عدد الرحلات الجوية التي تربط المطارات الدولية بالمملكة بالمطارات التي تتواجد بالمدن الجنوبية المغربية، وملاءمة أسعارها ومواعيد السفر عبرها مع ظروف الساكنة المحلية.


جماهير الهلال تطالب بالتعاقد مع نجم الوداد





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى