الكونفدرالية” ترفض مضامين العرض الحكومي المرتبط بمراجعة الضريبة على الدخل

عبّر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال اجتماعه الأسبوعي أمس الأربعاء، بالمقر المركزي بالدار البيضاء، عن رفضه لمضامين العرض الحكومي المرتبط بمراجعة الضريبة على الدخل، باعتباره عرضا هزيلا لا يستجيب للحد الأدنى من تطلعات الشغيلة والمتقاعدين لمواجهة الارتفاع المهول في أسعار المواد والخدمات الأساسية، ولا يحقق العدالة الجبائية ولا يحترم الالتزام الوارد في اتفاق 30 أبريل المتعلق بمراجعة الأشطر.

ووقف المكتب التنفيذي للكونفدرالية، على عرض الوزير المنتدب المكلف بالميزانية الذي اقتصر على مراجعة جزئية للضريبة على الدخل، مبرزا أنه لن يكون لها أثر ملموس على حماية القدرة الشرائية للشغيلة، التي تراجعت بفعل الزيادات المتتالية في أسعار المواد الأساسية، وارتفاع معدل التضخم إلى مستويات قياسية، ومطالبا في الوقت ذاتز بمراجعة العرض وتحسينه بما يستجيب لمتطلبات الوضعية الاجتماعية.

واعتبرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بلاغا لها، توصل “سيت أنف” بنسخة منه، أن هذا العرض الحكومي الهزيل يشكل إخلالا بالالتزامات المنصوص عليها في اتفاق 30 أبريل2022، الذي ينص صراحة على الزيادة العامة في الأجور بالإضافة لمراجعة أشطر الضريبة على الدخل وإحداث الدرجة الجديدة، باعتبارها آليات متكاملة لتحسين الدخل.

وأعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تشبثها بمطلب تحسين الدخل عبر الآليات الثلاث المنصوص عليها في نص اتفاق 30 أبريل 2022م، وضرورة ترجمة هذا الالتزام في مشروع قانون المالية 2023، محملا المسؤولية للحكومة في عدم الوفاء بالتزاماتها وما يمكن أن ينتج عن ذلك من احتقان اجتماعي.

وقررت المكتب التنفيذي للكونفدرالية، دعوة الأجهزة النقابية الترابية والقطاعية، لعقد المجالس الكونفدرالية، وعقد المجلس الوطني للوظيفة العمومية، والتجمعات العامة…، لتعبئة الشغيلة استعدادا للدفاع عن حقوقها ومطالبها.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى