العثماني يفشل في مصالحة وزيرين

يتأكد يوما بعد يوم، أن حكومة سعد الدين العثماني تعاني ضعف الانسجام، ليس فقط بين المكونات الحزبية المشكلة منها، بل انتقلت العدوى إلى الوزراء.

وأفادت صحيفة “الصباح” في عددها ليوم الجمعة، أن العثماني لم يفلح في طي خلافات وصفت بالقوية بين وزيرين من الوزن الثقيل في الحكومة، لا يتبادلان الحديث بينهما منذ أن تفجرت الخلافات بين حزبيهما وفريقيهما في مجلس النواب، أو في شقيقه مجلس المستشارين، حول ملفات لها ارتباط بالقدرة الشرائية للمواطنين والضرائب التي فرضت على التجار، وتوظيف الدين في السياسة، ومحاولة تحميل كل واحد منهما المسؤولية لآخر، في ملفات اجتماعية ساخنة تطرح نفسها بقوة في الساحة.

وتخترق الأغلبية الحكومية مشاكل لا تعد ولا تحصى، فبالإضافة إلى سوء الفهم الكبير بين وزيرين كبيرين قاطعين لغى مع بعضهما البعض، فإن بعض كتاب الدولة المجردين من كل المهام، يرددون في مجالسهم الخاصة، أشياء لا تخطر على البال في حق الوزراء الذين يقودون وزارات كبيرة، مع بعض الاستثناءات.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى