الطالبي العلمي يصف تناوب العثماني وبنكيران على أمانة البيجيدي بـ “دَارْتْ”

انتقد راشيد الطالبي العلمي عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اقتصار الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على وجهين دون غيرهما، منذ الرئيس المؤسس للحزب عبد الكريم الخطيب.

ووصف الطالبي العلمي في مداخلة له في المؤتمر الجهوي للحزب بالرباط، تناوب كل من سعد الدين العثماني وعبد الإله ابن كيران على تقلد المهام بأنها غير ديمقراطية، ووصفها بـ “دارت” العملية المالية الشعبية بين الأفراد في المغرب، والتي لا تخضع لأي اتفاق قانوني.

وزاد المسؤول الحزبي إن رؤساء التجمع الوطني للأحرار عندما ينهون مهاهم يغادرون بعد تهييء خلف لهم من شباب الحزب، مضيفا أن عزيز أخنوش الرئيس الحالي سيفعل كسابقيه، أحمد عصمان ومصطفى المنصوري وصلاح الدين مزوار قائلا: “هذا هو التجمع الوطني للأحرار .. أمّا دايرين دارت بيناتنا مرة ثلاثة شهور ديالك ومرة ثلاثة شهور ديالي، واش هاذي ديمقراطية واش هاذي سياسة والله مانعرف”.

وقال “العلمي” إن مواقف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية تجاه عزيز أخنوش لا تستقر على حال، مذكرا بما كان عليه الأمر منذ توليه رئاسة الحكومة سنة 2011 ثم بعدها ما يعرف بـ “البلوكاج الحكومي”، وانتهاء بتنصيب الحكومة الحالية وما تلاها من أحداث دفعت “أمين البيجيدي” إلى العودة لمهاجمة أخنوش.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى