الرميد يجر سفيرا سابقا إلى المحكمة

مثل عبد القادر الشاوي، سفير المغرب السابق في الشيلي، يوم أمس الاثنين، أمام المحكمة الابتدائية، عين السبع، بالدار البيضاء، بخصوص الدعوى التي رفعها ضده مصطفى الرميد، وزير الدولة في حقوق الإنسان.

وقال جريدة “اخبار اليوم”، في عددها لليوم الثلاثاء، إن المحاكم ترجع إلى مقال نشرته جريدة آخر ساعة المتوقفة عن الصدور، والتي كان الشاوي مدير نشرها، تحت عنوان “ثروة الرميد وبنكيران تتعدى  مليار دولار”.

وجاء في المقال أن ثروة وزير الدولة تتعدى 600 مليون دولار.
وكان الرميد أصدر بلاغا قال فيه إنه لجأ إلى القضاء ضد الجريدة المذكورة، “لتمكينها من فرصة الإدلاء بما يثبت ما ذهبت إليه من قذف، أو تتحمل مسؤولية كذبها وبهتانها طبقا للقانون”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى