“الداخلية” تخصص دعما ماليا لشركات النقل الحضري بـ184 مليون درهم

خصصت وزارة الداخلية اعتمادات مالية كبيرة لدعم الشركات التي تشرف على تدبير قطاع النقل الحضري بالمدن.

وحسب ما كشفته جريدة الأخبار ضمن عددها لنهاية الأسبوع 05-06 نونبر، فقد منحت الوزارة إعانات مالية بمبلغ 184 مليون درهم، من أجل دعم الشركات المفوض لها تدبير هذا المرفق، من أجل تعزيز أسطول الحافلات، وتجويد الخدمات المقدمة لفائدة المرتفقين.

وفي إطار الدعم المالي المخصص للتخفيف من آثار جائحة كورونا على فاعلي النقل الحضري وشبه الحضري، تمت برمجة مبلغ 300 مليون درهم، لفائدة هؤلاء الفاعلين، وقد تم إلى غاية نهاية شتنبر الماضي، منح ما مجموعه 165 مليون درهم.

ووفق جريدة الأخبار، فقد كشفت المعطيات الواردة في تقرير لوزارة الداخلية، أن عددا كبيرا من عقود التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالمدن، تظهر عجزا ماليا يحول دون التطبيق السليم للعقود، وبالتالي جودة الخدمات المقدمة للمواطنين. ونتج هذا العجز حسب التقرير عن صعوبة التوفيق بين حجم الاستثمارات المطلوبة من ناحية، والقيود المفروضة على التسعيرة الاجتماعية وكذا محدودية إعانات الدولة من ناحية أخرى.

ولمعالحة هذه الإشكالات، أعطت وزارة الداخلية الانطلاقة للقيام بدراسة حول تطوير النموذج الاقتصادي والاجتماعي لمشاريع النقل العمومي.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى