الحكومة تعلق على تقرير “مجلس العدوي” حول تدقيق حسابات الأحزاب

تفاعلت الحكومة مع التقرير الأخير الذي أصدره المجلس الأعلى للحسابات بخصوص تدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية، والذي تلته ردود أفعال متباينة.

الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس قال اليوم الخميس في ندوته الأسبوعية التي يعقدها مع وسائل الاعلام “إن تعامل الحكومة مع مختلف المؤسسات الدستورية مؤسس على الاحترام الكامل للدستور والقوانين المنظمة لهذه المؤسسات”.

وكان تقرير المجلس الاعلى للحسابات قد خلق شرخا كبيرا بين قادة أحزاب سياسية وزينب العدوي، قياسا مع يحمله بين طياته من اتهامات بالاستفادة من المال العام دون موجب حق.

وسبق للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن نفت في بيان وقعه عبد الاله ابن كيران، أن يكون عضو الأمانة العامة مصطفى الخلفي قد استفاد من المال العام عن دراسة أنجزها حول موضوع “مدونة الاسرة”، داعية “مجلس العدوي” إلى تدارك ما قالت إنه إساءة.

من جهته اتهم الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر مجلس الحسابات بـ”الاصطياد في الماء العكر والتحكم ومحاولة إلهاء الرأي العام الوطني عن القضايا الحقيقية”، ردا على ورود استفادة أعضاء في المكتب السياسي للوردة من 200 مليون سنتيم عن طريق مكتب دراسات يديرونه.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى