الحركة الشعبية: الرئيس التونسي حشر نفسه مع خصوم المملكة

عبر حزب الحركة الشعبية عن استنكاره لما قال إنه فعل عدائي صادر عن الرئيس التونسي قيس السعيد، لاستقباله زعيم الجبهة الإنفصالية إبراهيم غالي أمس الجمعة.

وقال الحزب في بلاغ لأمانته العامة، إن الرئيس التونسي بهذه المغامرة الشنيعة يحشر نفسه في زاوية خصوم المملكة التي لم تدخر يوما جهدا للدفاع عن مصالح الشعب التونسي وأمنه واستقراره.

وتابع الحزب أن “قيس” انجرّ لحسابات ضيقة وإلى إملاءات بعض الأطراف المعادية للمملكة، وساهم بهذا السلوك الخارق لكل الأعراف والمواقف الثابتة التي ظل رؤساء تونس يجسدونها تجاه الوحدة الترابية للمغرب، -ساهم- في وضع نفسه إلى جانب زمرة داعمي الإنفصال والإرهاب في المنطقة المغاربية”.

وأعلن “حزب السنبلة” تفاعله الإيجابي مع الخطوات الديبلوماسية والقرارات التي تتخذها المملكة تجاه النظام التونسي، داعيا الأحزاب السياسية والقوى الحية في تونس إلى الكشف عن موقفها من هذا المنزلق الخطير الذي أدخل فيه “قيس” بلاده.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى