التقدم والاشتراكية يطالب بتحسين شروط نقل المسافرين عبر الحافلات

انتقد رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، الشروط السيئة لنقل المسافرين عبر الحافلات، وطالب محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك بضرروة التدخل لتصحيح الوضع، وتوفير شروط السلامة لمستعملي الحافلات المغربية.

وأوضح حموني في سؤاله الكتابي أنه على الرغم من كل المجهودات المبذولة، لا تزال حوادث السير ببلادنا تخلف خسائر بشرية واقتصادية واجتماعية كبيرة ومآسي إنسانية هائلة، مشيرا إلى أن عددا من حافلات نقل المسافرين التي تجول في بلادنا تكون سببا في كثير من حوادث السير، وهو ما يتطلب إجراءات جديدة وصارمة من قبل وزارة النقل واللوجستيك إزاء أرباب وشركات حافلات نقل المسافرين.

وأضاف حموني أن ظروف اشتغال عدد من السائقين مزرية أيضا، ولاسيما بالنظر إلى عدم احترام بعض أرباب العمل لعدد ساعات السياقة والراحة القانونية. كما أن بعض أصحاب شركات وأرباب حافلات نقل المسافرين لا يتقيدون بمعايير السلامة الطرقية من قبيل تجهيز الحافلات بجهاز قياس السرعة والكاميرات وغيرها.

وعلاوة على ذلك، فإن الطريقة الحالية، المعتمدة في صرف المنح التي تستفيد منها الشركات وأرباب العمل، لتجديد حظيرة الحافلات، تتطلب المراجعة وإعادة النظر، حتى تحقق كل الأهداف المرجوة منها، بحسب تعبير حموني.

وعلى هذه الأسس، ساءل النائب البرلماني وزير النقل واللوجستيك، حول الإجراءات والتدابير التي سوف تتخذها وزارته، من أجل إصلاح قطاع نقل المسافرين عبر الحافلات، حتى تتمكن بلادنا من الحد من حوادث السير، وحتى يتمكن المغاربة الذين يستعملون حافلات نقل الركاب من شروط لائقة للسفر.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى