التقدم والاشتراكية حول غلاء المعيشة: على الحكومة عدم تجاهل الوضع أو الاكتفاء بتبريره

تطرق المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية إلى موضوع موضوع وصفه أنه “شائك وحيوي، وهو الأوضاع الاجتماعية عموما، ولا سيما ما يتم تسجيله من ارتفاع في أسعار المحروقات ومن غلاء في أثمنة عدد كبير من المواد الاستهلاكية الأساسية، وما يشكله ذلك من أعباء ثقيلة وإضافية يتحملها كاهل المواطنين، وخاصة الفئات المستضعفة منهم”.

وأضاف الحزب في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، “مع إدراك أن الأمر مرتبط نسبيا بالانعكاسات الاقتصادية للجائحة على المستوى الدولي والوطني، فإن حزب التقدم والاشتراكية يثير، بشدة، الانتباه إلى ما يشكله هذا الوضع من خطورة تقتضي من الحكومة التخلي عن منطق التبرير والتجاهل وعدم التفاعل”.

واعتبر المكتب السياسي على أن “الحكومة تتحمل مسؤولياتها كاملة، سواء من حيث الحضور السياسي والتواصل الضروري والإنصات لنبض الشارع، والتفاعل الجدي معه، بشكل يحترم حرية التعبير المؤطرة طبعا بقواعد القانون وروح المسؤولية، أو سواء، وأساسا، من خلال اتخاذ كل ما يلزم من قرارات وإجراءات لحماية القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، وللتخفيف من وطأة الآثار المضاعفة للجائحة وللزيادات في الأسعار على حياتهم اليومية”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى