التجمع الوطني وحلفاؤه يتصدرون الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية

تصدر التجمع الوطني وحلفاؤه الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية، التي أجريت أمس الأحد، بنسبة 33,14 في المائة من الأصوات، بحسب النتائج النهائية للتصويت التي نشرتها وزارة الداخلية اليوم الاثنين.

وصوت نحو 10 ملايين و625 ألفا و662 فرنسي لصالح حزب أقصى اليمين وحلفائه، بحسب المصدر ذاته.

وفي المركز الثاني، حصل اليسار المنضوي تحت راية “الجبهة الشعبية الجديدة” على 27,99 بالمائة في الجولة الأولى، أي ما يقارب 9 ملايين صوت.

وحصلت الأغلبية الرئاسية، التي جاءت في المركز الثالث، على 20,04 بالمائة من الأصوات، أي ما يقارب 6.5 مليون صوت.

ويأتي الجمهوريون خلف الثلاثي المتصدر بفارق كبير، في المركز الرابع بنسبة 6,57 في المائة من الأصوات، أو 2.1 مليون صوت.

وبعد الجولة الأولى، تم انتخاب 75 نائبا من أصل 577. وحصل التجمع الوطني على 37 مقعدا، مقابل 32 مقعدا للجبهة الشعبية الجديدة. وحصل المعسكر الرئاسي (أونسومبل) على مقعدين فقط خلال هذه الجولة الأولى.

وتوجه نحو 49.5 مليون فرنسي إلى صناديق الاقتراع برسم الجولة الأولى من الانتخابات المبكرة التي تم تنظيمها عقب حل الرئيس إيمانويل ماكرون للجمعية الوطنية في 9 يونيو بعد فوز أقصى اليمين في الانتخابات الأوروبية.

وبلغت نسبة المشاركة 66,71 بالمائة بحسب النتائج النهائية لوزارة الداخلية. ومن المقرر أن تجرى الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية يوم الأحد 7 يوليوز.

 

المصدر : وكالات

إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى