الاحتقان يتمدد بجماعة الرباط ومكتب أغلالو يستقبل طلبا لعقد دورة استثنائية

لا يهدأ التوتر السائد في جماعة الرباط، إلا ليعلن عودته من جديد بأساليب مختلفة، تعبر كلها عن الغضب العارم تجاه سياسة العمدة، أسماء أغلالو، في التسيير منذ انتخابها عقب انتخابات 2021.

ووقع أزيد من 60 عضوا يمثلون أحزاب التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، الاستقلال، الحركة الشعبية، العدالة والتنمية، فيدرالية اليسار، الاتحاد المغربي للديموقراطية، والاتحاد الاشتراكي على طلب من أجل عقد دورة استثنائية لمجلس جماعة الرباط.

ويطالب الغاضبون على “تسيير أغلالو”، بعقد الدورة الاستثنائية، من أجل إلغاء عدد من التعديلات التي أدخلت على القانون الداخلي للمجلس.

واستهل أعضاء مجلس الجماعة الطلب الذي تم وضعه اليوم الثلاثاء بمكتب الضبط بالقول “نتفضل، نحن الموقعون أسفله، بصفتنا أعضاء مجلس جماعة الرباط، من مختلف المكونات السياسية للمجلس، وتفعيلا لمقتضيات المادة 36 من الظهير الشريف رقم 1.15.85 الصادر في 7 يوليو 2015 بتنفيذ القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات، نلتمس منكم السيدة الرئيسة استدعاء أعضاء مجلس جماعة الرباط الموقر لعقد دورة استثنائية للتداول في النقط التي تهم تعديل مواد النظام الداخلي للمجلس”.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى