‏”الأحرار” يعقد مؤتمره الجهوي لجهة درعة تافيلالت

بعد محطة كلميم نظم حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الأحد بالراشيدية، مؤتمره ‏الجهوي لجهة درعة تافيلالت، حيث أبرزت قيادات الحزب أهم محطات الحزب والجهود ‏التي يبذلها في مختلف الميادين من أجل تحقيق الأهداف التنموية‎.‎

وشدد المتدخلون على أن الحكومة التي يرأسها حزب التجمع الوطني للأحرار تقوم تنزيل ‏وعودها والوفاء بالتزاماتها، مشيرين إلى أهمية البرامج التي تتبناها الحكومة الحالية وتقوم ‏بتزيلها على الرغم من الظرفية المتسمة بمجموعة من الإكراهات.


وكان اللقاء مناسبة لتسليط الضوء على المؤهلات الطبيعية والبشرية التي تزخر بها جهة ‏درعة تافيلالت، مؤكدين أن الإقلاع الحقيقي للجهة يتطلب تضافر الجهود والتواصل مع ‏المواطنين والمواطنات وتأطيرهم، والاستماع لاقتراحاتهم‎.‎

ومن جانبه، أكد عضو المكتب السياسي للحزب، محمد الصديقي، أن هذا المؤتمر الجهوي ‏يعد ‏محطة جديدة في مسار “التنمية الذي اعتمده الحزب منذ المؤتمر الوطني، ومناسبة ‏لنقاشات ‏هامة جدا حول تنمية الجهة”، وكذا التواصل مع كل فئات الحزب‎.‎

وأشار صديقي، أن المؤتمر الجهوي شكل مناسبة للنقاش مع منتخبي الحزب في الجماعات ‏‏الترابية والبرلمان ومجلس الجهة وأعضاء بالمكتب السياسي ولطرح تساؤلات حول العمل ‏‏الحكومي وسبل تنزيل الأوراش الكبرى على صعيد الجهة، وكذا العمل الذي يقوم به ‏‏المنتخبون في مجال التدبير المحلي كامتداد للعمل الحكومي‎.‎

وفي هذا السياق، أكد المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة درعة ‏تافيلالت، سعيد شبعتو، أن الحزب يتبع نهج “السياسة النبيلة”، مشيدا بالمجهودات التي ‏تقوم بها الحكومة على جميع المستويات، وذلك رغم الصعوبات المرتبطة بالسياق الدولي‎.‎

وأكد على التزامات الحزب اتجاه المواطنين التي توجد في برنامج الحكومة التي تتسم ‏بالانسجام وتعمل بسرعة على تنزيل المشاريع المهيكلة، وتقوم بتدبير الظرفية الصعبة ‏التي يعيشها العالم بكامله للتخفيف من تداعياتها على المواطنين‎.‎

أما عضو المكتب السياسي حسن بن عمر فأكد بأن الحكومة تمكنت في أقل من سنة على ‏تنصيبها من المصادقة على 22 مرسوم تطبيقي لتنزيل ورش الحماية الاجتماعية مما ‏سيتيح لـ11 مليون مغربي ومغربية وذوي حقوقهم من التغطية الصحية، كما صادقت على ‏أكثر من 21 مشروع استثماري، سيخلق أكثر من 11 مليون منصب شغل، كما عملت ‏على تخصيص 16 مليار إضافية في إطار صندوق المقاصة.‏



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى