“اتحاد نقابي دولي” يدعو رئيس تونس إلى العدول على مواقفه الداعية إلى التفرقة

عبر الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا، عن استنكاره بما قام به رئيس جمهورية تونس، قيس سعيد، يوم الجمعة الماضي عند استقباله زعيم الانفصاليين، في قمة طوكيو للتنمية في إفريقيا “تيكاد 8” بتونس.

واعتبر رئيس الاتحاد سعود الحجيلان في بلاغ له، أن ما قام به الرئيس التونسي، يعد ضربا لعرض الحائط لكل الثوابت الدبلوماسية والعلاقات المتميزة التي تربط تونس مع المملكة المغربية.

وتابع البلاغ بالقول: “إننا في الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا نسعى دوما إلى نبذ التفرقة وتقوية جسور العلاقات واحترام سيادة الدول، ومن خلال ذلك فإننا ندعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها الكاملة على صحرائها”.

ودعا الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا، رئاسة الجمهورية التونسية إلى العدول على مثل هذه المواقف الداعية إلى التفرقة، مناشدا المنظمات النقابية التونسية للتنديد بهذه الخطوات السياسية.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى