ائتلاف يُنادي قادة الأحزاب بالحرص على منح صورة مشرفة عن الرباط

طالب ائتلاف اليوسفية للتنمية من “كافة المكونات المنتخبة التحلي بضبط النفس وخلق أجواء تنافسية ديمقراطية يتم التحلي فيها بروح المسؤولية ليس بمنطق الرابح أو الخاسر في انتخاب عمدة الرباط ومكونات المجلس”.

وتابع الائتلاف في بيان توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، بـ”قلق وضعية ما آلت إليه أوضاع انتخاب عمدة المجلس الجماعي بالرباط من صراعات ومن صور أثرت بشكل كبير عما كانت تنتظره ساكنة الرباط عموما وسائر الناخبين من إرساء لديمقراطية محلية في انتخاب عمدة مجلس الرباط ومكونات المجلس”.

ودعا المصدر ذاته، “كافة المكونات المنتخبة والسياسية إلى استحضار مسؤوليتهم السياسية وصورة مدينة الرباط التي تحتاج أن تقدم فيها المكونات المنتخبة والمكونات السياسية للأحزاب السياسية صورة أرقى أمام التحديات المطروحة على المستوى المحلي، وصورة الشأن المحلي عموما ومكانة المجلس الجماعي وموقعه في المشهد السياسي والدبلوماسي”.

وشدّد إئتلاف اليوسفية على أن “الأساس هو ربح الساكنة في تشكيل مجلس متجانس في إرساء تدبير جيد وقادر على حل الكثير من المشاكل التي تتخبط فيها العديد من مقاطعات جماعة الرباط الأكثر هشاشة إلى جانب حجم الانتظارات في تنزيل الأوراش والنموذج التنموي الجديد على المستوى المحلي”.

ونبه إئتلاف اليوسفية للتنمية أن “تأجيج الصراع السياسي عانت منه ساكنة الرباط وخلف تعطيل التنمية في العديد من المناطق وتعثر فيها سير أشغال المجلس في المرحلة السابقة، وهذه الصورة ينبغي تجاوزها لعدم تكرارها في المرحلة القادمة من تدبير المجلس الجديد”.

وناشد “أمناء الأحزاب السياسية من أجل التدخل المستعجل لإيجاد الصيغ الفضلى في إرساء ديمقراطية محلية تمنح صورة مشرفة عن صورة الرباط، وأن مسؤوليتهم ينبغي أن تكون حاضرة في تشكيل المجلس بعيدا عن منطق الصراع السياسي الضيق الذي سينعكس عن صورة مجلس جماعي بالرباط سيكون أمام أنظار العديد من الفاعلين”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى