أخوها الرئيس السابق.. جدل يلاحق رئيسة جماعة بسبب “التنازل عن الشكاية”

قمر عيدودي، رئيسة جماعة الحوافات التابعة ترابيا لإقليم سيدي قاسم  التي راجت صورها مواقع التواصل الإجتماعي أثناء مساعدتها لعمال النظافة في اليوم الأول من توليها المسؤولية، أدرجت نقطتان في جدول أعمال أول جلسة خلفت جدلا واسعا.

ويتعلق الأمر  بالنقطتين الخامسة والسادسة، وهما المصادقة على مقرر المجلس بالتنازل على على ملف قضائي الأول تحت رقم 220/2623/23، المسجل بتاريخ 2020/10/27، والثاني تحت رقم 2021/2625/4، المسجل بتاريخ 2021/03/30.

ولم يكشف جدول أعمال الجلسة الأولى للجماعة التي تترأسها، عن طبيعة الملفات  التي تسعى للتنازل عنها،  مع العلم أن الرئيس السابق لنفس الجماعة ليس سوى أخيها  عبد النبي عيدودي الذي عُزل من منصبه.

في هذا الصدد، كتب  سعيد ماسة، تدوينة مطولة منها، “مما لا شك فيه،  أن هذين النقطتين لا تدخلان بتاتا في خدمة الصالح العام للجماعة، بل هما عبارتان عن قضيتين متابع فيهما الرئيس السابق للجماعة أخ الرئيسة الحالية أمام محكمة جرائم الأموال في قضية تهم تبديد أموال عمومية وتزوير محاضر”.

وأوضح المتحدث ذاته، أنه “من خلال النقطتين يحاول الرئيس المتابع عن طريق أخته الرئيسة من إسقاط الدعوتان القضائيتان المرفوعتان ضده والتملص من تبعاتهما والتي أدين على إثر إحداهما بسنتان موقوفة التنفيذ مع غرامة مالية”.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى