أخنوش يشعل مواقع التواصل بسبب الأساتذة: “اللي مبغاش دولة المؤسسات يقولها لنا” -فيديو

أشعل رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أمس الثلاثاء بمجلس المستشارين، مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك خلال استنكاره لاستمرار الأساتذة في إضراباتهم بالرغم من اتفاق 10 دجنبر مع النقابات الأكثر تمثيلية، وما تلا ذلك من جلسات أخرى للجنة الوزارية مع الجامعة الوطنية للتعليم وممثلي التنسيقيات.

وفي هذا السياق، وخلال الجلسة العمومية المخصصة لمساءلة رئيس الحكومة بمجلس المستشارين، والتي كان موضوعها “حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية ودورها في تنمية الوسط القروي والمناطق الجبلية”، شدّد أخنوش قائلا: ” “شي حاجة واقعة هادي ماشي مسؤولية الحكومة فقط، بل مسؤولية الآباء والمواطنين، وميمكنش نخليوا هادشي زنبقاو نتفرجو فيه”.

وأضاف أخنوش “غير ممكن، هادي دولة المؤسسات إلى شي واحد مبغاش دولة المؤسسات يقولها لنا”.

واعتبر عزيز أخنوش أن 10 ملايير درهم التي ستخصصها الحكومة من أجل تأمين الزيادات في أجور الأساتذة التي أقرها اتفاق 10 دجنبر، الغاية منها هي تصحيح وضع الأساتذة الذي استمر لعقود وكذا في “وجه تلاميذ المغاربة” على حد تعبيره.

ولفت المتحدث في الجلسة، إلى أن باب الحكومة مفتوح من أجل الحوار المؤسساتي بخصوص ملف الأساتذة المضربين.

وفيما يتعلق بالزيادة في الأجور، قال رئيس الحكومة إن الزيادة في أجور هيئة التدريس بقيمة 1500 درهم صافية، هي الأعلى داخل قطاع التعليم في تاريخ الحكومات المتعاقبة، رغم أنها ستكلف المحفظة المالية للدولة حوالي 10 ملايير درهم سنويا.

وشدّد على أنه لا يمكن تجاوز هذا الرقم (1500 درهم)، وتقديم أكثر من هذا العرض، وإلا فهذا يعني أن موظفي القطاع العام لن يتمكنوا مستقبلا من التوصل بأجورهم.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى