أخنوش يشدد على أهمية تحسيس الموظفين بضرورة استكمال مسار التلقيح

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش اليوم الأربعاء بالرباط، على أهمية انخراط الإدارات والمؤسسات العمومية في مواصلة اعتماد التدابير الاحترازية والوقائية ضد كوفيد-19 داخل مرافقها بما يضمن سلامة الموظفين والمرتفقين، ويحافظ على ديمومة العمل داخلها.

وشدد أخنوش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب الاجتماع الذي عقده مع الكتاب العامين ومدراء الموارد البشرية بمختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية، لمناقشة تطورات الحالة الوبائية التي تعرفها المملكة، على أهمية تحسيس الموظفين بضرورة استكمال مسار التلقيح، مع الحرص على أخذ الجرعة الثالثة المعززة، نظرا للأدوار الكبيرة التي يضطلعون بها في خدمة المواطنين وتنمية البلاد.

وسجل رئيس الحكومة في هذا الصدد، أنه في إطار إعادة فتح المجال الجوي للمملكة، يبقى تعميم التلقيح هو الحل الوحيد لإعطاء إمكانيات أكبر لإنعاش الاقتصاد الوطني، وخاصة القطاع السياحي.

وقال أحمد العمومري الكاتب العام للوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تصريح مماثل، إن الهدف من هذا الاجتماع هو تحسيس وحث الموظفين الذين لم يتلقوا بعد التلقيح على القيام بهذه العملية، حرصا على سلامة الموظفين والمرتفقين، وللحفاظ على ديمومة العمل داخل الإدارات والمؤسسات العمومية.

وأضاف أن الموظفين يساهمون في التنمية الاقتصادية للبلاد، وبالتالي فإنهم مطالبون باحترام القانون، ومواكبة العمل الجبار الذي قامت به البلاد في هذا المجال بحرصها على توفير الجرعات الكافية من اللقاح ومجانيته.

وخلص العمومري إلى أنه ستتم مواكبة استكمال مسار التلقيح من خلال التحسيس والحوار، للوقوف على كل الإشكاليات وإيجاد السبل الكفيلة بمعالجتها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص، عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وخالد أيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، والسيدة غيثة مزور، الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، شكل مناسبة للتأكيد على أهمية الرفع من وتيرة التعبئة من أجل الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية، والتقيد بكل التوجيهات الصادرة عن السلطات العمومية، داخل مختلف الإدارات والمؤسسات العمومية.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى