أخنوش: التضخم مستورد وتنفيذ التزامات الحوار الاجتماعي كلف الحكومة 9 ملايير درهم

كشف رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن تنفيذ مخرجات الحوار الاجتماعي كلف الحكومة أكثر من 9 ملايير درهم، ‏موزعة على 2.2 مليار درهم بالنسبة لقطاع الصحة، و1.9 مليار درهم لقطاع التعليم العالي، و1.7 مليار درهم لقطاع التعليم في ‏إطار برنامج “آفاق”، بينما كلف الرفع من الحد الأدنى للأجور في القطاع العام حوالي 191 مليون درهم، في الوقت الذي كلف رفع حصيص الترقي 231 مليون درهم‎.‎

وفي سياق متصل أوضح أخنوش في تعقيبه، أمس الثلاثاء، على أسئلة أعضاء مجلس المستشارين، ‏في إطار جلسة المساءلة الشهرية التي خصصت لمناقشة موضوع ‏‏”الحوار الاجتماعي، تكريس لمفهوم العدالة الاجتماعية وآلية ‏لتحقيق التنمية الاقتصادية”، (أوضح) أن حكومته تدعم القدرة الشرائية للمواطنين، مبرزا أن التضخم الذي تعيشه بلادنا حاليا، ‏والذي يصل إلى 6.1 في المائة، هو في الأساس تضخم مستورد.

ولمواجهة هذا التضخم، أكد أن حكومته قامت بمجموعة من الإجراءات، مشيرا إلى أن المجهودات الحكومية ‏هي أقصى ما سمحت به إمكانيات الدولة.

واستمر مخاطبا المستشارين بالقول: “البعض يمكن أن يقول أن ما تحقق غير كاف، ‏رغم المجهودات التي بذلت، غير أنه تم تقديم ما تسمح به إمكانيات الدولة‎”.‎

وأضاف في ذات السياق: “كونوا متيقنين أن أي مقترح كيتقدم لينا كحكومة، سواء من النقابات أو ‏الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكنشوفوا أنه ‏منطقي، منكرهوش نفذوه من غدا. لكن هادشي ماخصوش يكون أكبر من الإمكانيات ‏المتاحة للدولة”، وتابع: “ربما موصلناش ‏كلشي، ولكن حاولنا نتجاوبو أقصى ما تسمح به هذه الإمكانيات‎”.‎


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى