فضائح جنسية جديدة تلاحق المفكر الإسلامي طارق رمضان

وجهت السلطات الفرنسية إلى المفكر الإسلامي طارق رمضان، تهمتين جديدتين بالاعتداء على امرأتين في باريس، لترتفع تهم الاغتصاب التي تلاحقه.

وحسب منابر إعلامية فرنسية، فإن جلسة متابعة المفكر الإسلامي طارق رمضان، والتي عقدت أمس الخميس، عرفت عدة تطورات، بحيث تمت إضافة تهمتين جديدتين، لاعتدائه على سيدتين سنتي 2015 و2016 بباريس.

وأوضح المصدر نفسه، أن رمضان نفي إقدامه على الاعتداء على تلك النساء.

واتهم طارق رمضان باغتصاب امرأة تعاني من إعاقة جسدية سنة 2009، وكذا ناشطة حقوقية تعيش بباريس، ولم تقدم الضحيتين شكاوي ضده، لكنهما أقرتا أنهما كانتا متورطتين معه في إقامة علاقة غير شرعية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى